أثر البلاغة على تفسير القرآن الكريم

##plugins.themes.academic_pro.article.main##

د-سميع الله الزبيرى
د-الحافظ حسن مدنی

Abstract

This paper aims to study the capacity of Arabic rhetorical impact on Quranic Tafseer. No doubt that the Holy Quran is a miracle in its all aspects particularly in rhetoric perceptive. The main purpose of the rhetorical study is to explore the effect of rhetoric on the interpretations of Quraan .The Quranic Tafseer has been primarily compiled in Arabic language therefore Arabic language is considered basic source to prove the Holy Quraan as a miracle .So it is important to find out the role of Arabic rhetoric in proving that The Holy Quraan is word of Allah Almighty. Furthermore, this article has illustrated the most relevant books compiled in the perspective of the Quranic rhetoric study. These books highlight the impact of Arabic rhetoric on Tafseer of Quran particularly in first five centuries. This study will be significant source of information for researchers of this field.

##plugins.themes.academic_pro.article.details##

References

- الفرقان:4-5
- النساء: 82
- الأنعام: 07
- الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر المخزومي القرشي ، أحد قادة قريش في العصر الجاهلى ووالد الصحابي خالد بن الوليد من أغنى أغنياء قريش حيث ورد أنه بنى ركن من أركان الكعبة الأربعة عندما قامت قريش بترميمها واشتركت باقى القبائل في الباقي زلت فيه قول القرآن في سورة المدثر "إنه فكر وقدر*فقتل كيف قدر*ثم قتل كيف قدر*ثم نظر* ثم عبس وبسر*ثم أدبر واستكبر*فقال إن هذا إلا سحر يؤثر*إن هذا إلا قول البشر*سأصليه سقر"
(أنظر لترجمته: الكامل في التاريخ لابن الأثير الجزرى، تحقيق عبد الله القاضى، مطبعة، دارالكتب العلمية، سنة 1987) ، ص:2/87
- شعب الإيمان، لأبي بكر أحمد بن الحسين، الناشر: دار الكتب العلمية -بيروت الطبعة الأولى، 1410 تحقيق: محمد السعيد بسيوني زغلول. عن ابن عباس، رقم الحديث: 122
- أيضاً
- المدثر:18- 24
- فصلت:26
- الطور:34
- أبو عبيدة، معمر بن المثنّى التيمي البصري. النحوي اللغوي، مولى بني تيم، تيم قريش208ه. ولد أبو عبيدة في البصرة، كان أعلم من الأصمعي وأبي زيد بالأنساب والأيام، وكان أبو نواس يتعلم منه ويصفه، ويذم الأصمعي، كان أبو عبيدة عالمًا بالشعر والغريب والأخبار والنسب. نقلا عن الموسوعة العربية العالمية لمجموعة من العلماء والباحثين –
أنظر:مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع سنة النشر: 1419، ص:23/353
- الإستدراك، ضياء الدين بن الأثير تحقيق الدكتور، ص:317، حضنى محمد شرف. القاهرة 1985م
- أنظر: البحث البلاغي عند العرب، تأليف: أحمد مطلوب، ص:32، طبعه منشورات دارالاجاحظ للنشر، بغداد، عراق 1982م، ص: 210
- أنظر: الأسلوب لأحمد الشايب، ص: 195. الناشر: مكتبة النهضة المصريةالطبعة: الثانية عشرة 2003م
- أنظر مقدمه التفسير الطبري طبعة، دارالكتب والمؤسسة الحامة بالقاهرة، سنة ، ص:33
- مقدمه تفسير الكشاف، للزمخشرى، ص: 38، طبعه، دارالكتب العربى. بيروت. سنة 1407هـ.
- أنظر الطراز المتضمن لأسرار البلاغة وعلوم حقائق الإعجاز ليحيى بن حمزة بن على بن إبراهيم العلوى اليمنى، مطبعة المقتطف، مصر 1422هـ، ص:22
- الطراز المتضمن ليحيى بن حمزة من على بن إبراهيم، دارالكتب العلمية،1994م، المحقق عبدالحميد الهنداوى، طبعه أولى 2002م. ص:24.
- أنظر: تاريخ البلاغة العربية، لعبد العزيز عتيق، ص:32
- يوسف:36
- أنظر: نزهة الألباء في طبقات الأدباء، لأبى البركات، الأنبارى الهيئة المصرية العامة 1972ء. ص:103